Skip to content
17 يوليو 2012 / فن ~

فيتامينات العربيّة

قرأتُ في إحدى المدونات تدوينة لفتاة تشتكي من تأثير اللغات الأجنبية التي تدرسها في الجامعة على لغتها العربيّة وفقدانها القدرة على التعبير والكتابة بسهولة وسلاسة كالسابق ، فوجدتُ أني أمر بذات الظروف وبالتالي يمكن أن تتأثر لغتي العربية على المدى البعيد ، فوصفتُ لها فيتامينات لتقوية اللغة ، من ضمنها :

– رفع مستوى القراءة للكتب العربيّة.

– قراءة القرآن الكريم وتحديد ورد يومي فالقرآن جمع كلّ الفصاحة .

كتابة يوميات ولو احتفظتِِ بها لنفسك فهي ممارسة يومية للغتك 🙂

وأيضًا حين فكرتُ أكثر وأكثر ، وجدت أن الحفاظ على سلامة اللغة ليسَ أمرًا صعبًا ونستطيع عمل ذلك بطريقة ممتعة فمثلًا :

– سماع الأناشيد العربية الفصحى ممتع ويثري حصيلتك اللغوية ويجمّل عباراتك .

– توتير : يمكننا التغريد في تويتر ولو تغريدة واحدة بالفصحى يوميًا .

– ولمن تمتلك مدونة سيكون التدوين أمرًا رائعًا لتطوير اللغة .

هذا ما استجمعتهُ من أفكار ؟ هل لديكم المزيد ؟

نريد أن تبقى لغتنا سليمة فهي اللغة الأم ، وإذا ضاعت اللغة ضاعت الهُويّة وبالتالي يضيع الدّين !


Advertisements

6 تعليقات

اكتب تعليقُا
  1. CherryMoi / يوليو 17 2012 12:43 م

    اشعر بأني امر بنفس الظروف احاول جاهدة أن ادون بالعربية.
    قد تبدو المشكله أكثر تعقيداً بالنسبه لي فأنا اقرأ الكتب الانجليزية لاني احتاجها في دراستي ومهنتي لذا الضحية هي اللغة العربية. لكن احاول القراءة والتدوين بالعربية الفصحى فتصبح اللغة الانجليزيه اسواء مايكون ! لا أعلم كيف اوفق بين اللغتين !! لكني احاول البحث عن علاج لهذة القضية!
    شكراً على هذة النقاط التي ذكرتيها فهي فعاله بالنسبه للغه العربية = )

  2. فن ~ / يوليو 18 2012 2:38 ص

    أهلًا بكِ ،
    أنا أواجه نفس المشكلة في قراءة الكتب الإنجليزية بما إن تخصصي لغة إنجليزية ، ومما يزيد حيرتي أن من المفترض أن نعطي التخصص ٥٠٪ مما نقرأ :/ وهذه مشكلة أيضًا لأن قراءتنا بالإنجليزية ستكون بشكل موسّع ، لذا فأتوقع أنه من المفترض أيضًا في ٥٠٪ المتبقية أن تكون قراءتنا فيها بالعربيّة 🙂
    بهذه الطريقة أو بأخرى يجب علينا البحث عن وسائل للحفااظ على اللغة العربية ..
    سعيدة بتعليقك ..

  3. تهآني ❤ / سبتمبر 8 2012 6:33 م

    اهلاً من جديد ❤
    قرأت ذآت مرة موضوع جداً معقد عن التغريب الفكري ، و تخيلي انه يعتمد اصلاً على امور لا نترك لها اهمية
    كاختيار الاكل و الملابس و اللغة ، نمط معيشي يفكك البلدان يوماً بعد يوم ، و يفسد لغتنا التي هي هويتنا بشكل اصح ،
    حضرت محاضرة لدكتوري محمد العوضي و ايضاً عقب على تلك المسألة !
    و الشئ الذي يبقيني على هدوء ، ان العربية باقية مع بقاء القرآن العظيم ،
    عندما يتكلمون عن سكآن الجنة ابتهج غداً ان سكنها بأذن الله لن نتحدث الا بالعربية ❤

    عذراً ع الاطالة ، لكن لبث حروفي هنا بهجة خاصة ،
    احبك ف الله ي هبة ❤

  4. فن ~ / سبتمبر 9 2012 6:43 م

    أهلًا بكِ يا تهاني ،
    صدقتِ في كل حرفٍ كتبتيه وأوافقكِ..
    أحبكِ الله الذي أحببتني فيه يا تهاني ()

  5. خادمة كتاب الله / أكتوبر 27 2012 5:21 ص

    جميل جداً وأنا كذلك قد مررتَ بأزمة اللغة لكن من ضمن ما عملت عليه حفظ القرآن الكريم فهو الكتاب القويم للسان العربي
    ومحاولة كتابة بعض الرسائل والعبارات باللغة العربية واقتناء كتاب وحي القلم للرافعي للقراءة في بدائع الرافعي
    كذلك قرأت مقال رائع للدكتور عبدالرحمن العشماوي بعنوان الاغتسال اللغوي رائع جدا يكتب عن تجربة مع صاحبه
    يعرض له طرق لتقوي اللغة أنصحك بقراءته 🙂
    جزاك الرحمن عن الطرق الجميلة
    ووفقك الرحمن وسدد على طريق الخير خطاك:)

  6. فن ~ / أكتوبر 27 2012 10:27 م

    جميلة جدًا طرقك 🙂
    تحمست لقراءة مقال العشماوي ، وأما كتاب وحي القلم فهو في قائمة الكتب التي تنتظر القراءة 🙂
    حياك ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

ورقـ ملونـ

لا إله إلا أنت سبحانكـ إني كنت من الظالمين ~

مَلاذْ

مكتبتي ، عالمي الجميل ..

نسماتُ الأيـام

أيامٌ صافية ، كـ قطراتِ الندى حين السحر

ن و ن

حَيثُ أكَونّ . .

Honey

Love to learn something new everyday hopefully that would make me wiser someday

%d مدونون معجبون بهذه: